fbpx

طب الأسنان الجراحي

طب الأسنان الجراحي
نحن نبذل كل ما في وسعنا للحفاظ على أكبر عدد ممكن من الأسنان الطبيعية من خلال طب الأسنان الجراحي.

طب الأسنان الجراحي

هناك أوقات لا يمكن فيها الحفاظ على السن. نحن نبذل كل ما في وسعنا للحفاظ على أكبر عدد ممكن من الأسنان الطبيعية،
ولكن عندما تحتاج إلى خلع، سنذهب إلى أبعد من الطرق التقليدية لراحتك وصحتك على المدى الطويل.

يستشير جراحوا الفم المرضى ويعالجون إلتهابات الفم والغدد اللعابية، وكذلك الخراجات، والأورام،
وأمراض المفصل الصدغي الفكي، والرضوض في الفكين، والتهابات الأنسجة الرخوة(الخراجات والتهاب العقد اللمفية، وما إلى ذلك).

تتطلب بعض عمليات الأسنان مجموعة محددة جدًا من مهارات الأسنان وتندرج في فرع من طب الأسنان يُسمى الجراحة الفموية.
العمليات الجراحية الأكثر شيوعًا في عيادتنا هي كالتالي:

  • خلع الأسنان التالفة أو المكسورة.
  • إزالة بقايا جذور الأسنان
  • الاستئصال الجراحي للأضراس الثالثة (أسنان العقل)،
    بما في ذلك الأسنان المنطمرة
  • جراحة الجذور(قطع الذروة)
  • زراعة الأسنان وترقيع العظام ومعالجة الأنسجة الضعيفة
  • اضطرابات المفصل الصدغي الفكي (TMJ)

طب الأسنان التجميلي

خلع الأسنان هو الإجراء الجراحي الأكثر شيوعا. ومع ذلك، كل واحد منها مختلف.
بعضها بسيط وبعضها يتطلب إجراءات أكثر شمولاً. حيث يكون الخلع جراحيا عندما لا يمكن خلع الأسنان عن طريق الخلع البسيط.
ومع ذلك هذا النوع من خلع الأسنان روتيني ولا يخاف منه.

زراعة الأسنان تم تصميم زراعة الأسنان لتوفير أساس لاستبدال الأسنان المفقودة
لكي تبدو، وتشعر بها، وكأنها أسنان طبيعية.
يستعيد الشخص الذي فقد أسنان القدرة على تناول أي شيء تقريبا، مع العلم بأن الأسنان تبدو طبيعية
حيث سيتم الحفاظ على ملامح الوجه سوف.
توضع الزرعة جراحيا في عظم الفك حيث الأسنان المفقودة. هذه الأساسات المعدنية والمصنوعة من التيتانيوم بمثابة بدائل لجذرالأسنان.
تلتحم العظام مع التيتانيوم، وتعمل أساس قوي للأسنان الاصطناعية.
حيث يثبت عليها الأجزاء الصغيرة التي تبرز من خلال اللثة حيث تشكل هذه الأجزاء الدعامة للأسنان الصناعية البديلة.
تساعد الأسنان المزروعة أيضًا على الحفاظ على بنية الوجه، ومنع حدوث ضعف في العظام الذي يحدث عند فقد الأسنان.

الأسنان المنطمرة

ببساطة أن الأسنان عالقة ولا يمكن الاستفادة منها .
بحدث هذا عادة مع الأضراس الثالثة (ضرس العقل). هذه الأسنان تكون في الجزء الخلفي من الفك ويمكن أن تسبب التهابات مؤلمة أو مشاكل صحية أخرى.
نظرًا لأنه نادرًا ما تكون هناك حاجة لاستخدام أضراس العقل، فعادة ما يتم خلعها إذا كانت فيها مشكلة.
الأنياب العلوية هي ثاني أكثر الأسنان قابلية لتتأثربالأنطمار. الأنياب هي الأسنان الحساسة في فك الأسنان وتلعب دورًا مهمًا في شكل العضة.
الأنياب هي أسنان قوية جدا ولها جذور أطول من الأسنان الأخرى.
وهي مصممة لتكون الأسنان الأولى التي تلمسها عندما يقترب فكيك من بعضهم البعض بحيث توجه بقية الأسنان إلى العضة المناسبة (عند إغلاق الفكين على بعض).

يجب التخطيط للعمل الجراحي مقدما نظرا لتفاوت فترة الشفاء، حيث يجب تجنبها قبل الإجازات أو الاجتماعات الهامة أو حفلات الزفاف.
من المعقول أن نتوقع تورم الوجه لمدة 3-5 أيام. سيقوم جراح الفم بتقييم وضعك خلال الزيارة الأولى.